تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

تجربتي مع ارتفاع إنزيمات الكبد ، يعتبر الكبد من الأعضاء المهمة داخل جسم الإنسان بشكل خاص ، حيث يفرز الإنزيمات اللازمة لتحسين عملية الهضم ، وكذلك يساعد الكبد على التخلص من السموم والبكتيريا الضارة التي تتراكم في الدم ، ويؤدي إلى مخاطر حدوث العديد من المضاعفات ، وذلك في سياق الحديث عن الكبد.

تجربتي مع ارتفاع انزيمات الكبد

يقول أحد المرضى إنه كان يعاني باستمرار من التعب الشديد والإرهاق ولم يعرف السبب الرئيسي ، لكنه اعتقد أن إرهاقه كان بسبب العمل المجهد الذي كان يقوم به في وظيفته ، ومع استمرار الإرهاق والشعور، ألم في الكبد ، اقترح بعض الأصدقاء عليه زيارة طبيب متخصص في أمراض الكبد والجهاز الهضمي ، وطلب منه الطبيب إجراء بعض الفحوصات والتحاليل ، وتبين أنه يعاني من ارتفاع إنزيمات الكبد في الدم.

سبب ارتفاع انزيمات الكبد

 

ألانين أمينوترانسفيراز (ALT)

هذا الإنزيم هو إنزيم موجود في الكبد، وتتمثل وظيفتها في تحويل البروتينات إلى طاقة في خلايا الكبد، عندما يحدث تلف الكبد ، يتم إطلاق هذا الإنزيم وتزيد مستوياته في مجرى الدم.
ناقلة أمين الأسبارتات (AST)

هذا الإنزيم هو أحد الإنزيمات التي تساعد على استقلاب الأحماض الأمينية ، حيث يعمل بنفس طريقة عمل “ALT amine” ، الموجود في الدم بين المستويات المنخفضة.

ولكن عندما يرتفع مستوى هذا الإنزيم فإنه يشير إلى إصابة أو تلف في العضلات أو إصابة في الكبد أو إصابة بأحد الأمراض الأخرى، عادة ، يكون مستوى الإنزيم منخفضًا في الدم.
الفوسفاتيز القلوي (ALP)

الفوسفاتيز القلوي هو إنزيم موجود في الكبد ، ويوجد أيضًا في العظام ، وهو مهم جدًا لتفكك البروتينات ، ولكن إذا كان موجودًا بمستويات عالية جدًا ، فإنه يشير إلى مرض مثل: انسداد القناة الصفراوية ، أمراض العظام أو تلف الكبد.
الألبومين والبروتين الكلي

الألبومين هو أحد البروتينات العديدة التي يتم إنتاجها في الكبد والتي تحتاجها أجسامنا لمحاربة العدوى ومساعدة الكبد على أداء وظائفه الأخرى، إذا كانت مستويات هذا البروتين أقل من الطبيعي ، فهذا يشير إلى تلف الكبد أو مرض آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.