الفرق بين المال الصامت و المال الناطق

ما هو الفرق بين المال الصامت والناطق

الفرق بين المال الصامت و المال الناطق، المال يعتبر من الأمور التي لا غنى عنها في هذه الحياة و لا أحد بنسبة كبيرة يمكنه الإعتقاد أنك تستطيع العيش في هذا الزمان في المدن بدون المال، يعتبر المال عصب الحياة و شريان من الشراين الأساسية في هذه الحياة التي لا يكاد أن يخلو فيها شيئ إلا و تطلب المال لكي يسير بالشكل الذي نريده و هذا يجعلنا في حاجة ماسة للحصول على المال و أيضا الكثير من الجرائم و المشاكل التي تحصل سببها جشع البعض للحصول على المزيد من المال و لا يكتفي بما قام بتحصيله بل يقوم بالتعدي على حقوق غيره سواء كانوا أقاربه أو أصدقائه المهم أن يحصل على أي مال بأي طريقه ممكنه و في ما سيلي سوف نتطرق لعدة أمور مهمة عن المال.

المال و أنواعه و أشكاله في الوقت الحاضر

المال و أنواعه و أشكاله في الوقت الحاضر، ربما يغيب عن تفكير البعض أن المال يتواجد بصوره واحدة فقط ألا و هي المال النقدي الذي يسمى بالسيولة و لكن في حقيقة الأمر تنوع أشكال المال كما سوف نذكر بعض هذه الأشكال للمال الآن، المال على شكله المعروف للجميع و هو على شكل عملة يتم تداولها بين الناس لشراء الأشياء المختلفة و هذا ما هو متعارف عليه لدى الكثير من الناس،  لكن المال يتواجد على هيئة أصول من ضمنها العقارات و الشركات و الأراضي و الذهب و الخ من هذه الأمور التي يمتلك منها الأغنياء الكثير و الكثير و بالطبع ينصح خبراء الإقتصاد بتنويع أشكال المال لديك أي أن لا تجعله في صورة واحدة فقط و هذا حتى لو حدث انهيار في سوق معين لا تفقد كل ثروتك و يجب عليك الإنتاه جيدا لتلك النقطة لأنها تكون سبب في إفقار الكثير من الأغنياء.

المال و السلطة و الجاه و القوة

المال و السلطة و الجاه و القوة، كما لا يخفى على أحد في هذه الأيام و في قديم العصر و الزمان أن المال يعني السلطة بشكل أو بآخر لما له من قوة في التأثير على العديد من طبقات المجتمع المختلفة و كما نعلم جيدا أنه لا يمكن أن تقوم الإمبراطوريات أو الدول بشكلها الحديث من دون وجود أموال   أيضا لا يمكن للحروب أن تستمر من دون وجود تمويل يضمن توفر الأسلحة و العتاد و الغذاء و الرواتب للجنود على أرض المعركة و المال يلعب الدور الأهم و الرئيسي في تحول مسارات الحروب و تغيرها من شكل إلى آخر و تبدل النصر من كفة إلى أخرى بسبب توافر الأموال بشكل مناسب في كفة من طرفي الحرب و عدم توفرها في الكفة الأخرى.

الإسلام و علاقته بالمال

الإسلام و علاقته بالمال، يعتبر الدين الإسلامي  أفضل الديانات السماوية التي تعاملت مع المال لما لم يطرأ على نصوص شريعته الغراء أي تبديل أو تحريف و هذا يقودنا إلى أمر مهم أن الإسلام دائما ما يحرص على اتباع نظام مالي يضمن حقوق الجميع سواء كان ذلك في البيع أو الشراء أو كان ذلك في الدين و الإقراض، و من أهم الأمثلة التي حرص الإسلام على فعلها لكي لا تكون الثروة مكدسة في يد بعض الناس قام الله جل في علاه بفرض الزكاة على المسلمين و قام بجعلها من أركان الإسلام الخمسة التي لا يقوم الدين إلا بوجودها و أيضا من الصور الأخرى و المهمة التي تبين أن الإسلام أرسى عدد من الضوابط و التشريع فيما يتعلق بإقتراض المال هي أن الإسلام حرم الربا و جعله محرم بصوره الكثيرة و المتعددة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.